احترام أئمة الإسلام وتوقيرهم

لا بد من احترام أئمة الإسلام وتوقيرهم ؛

لقول النبي صلى الله عليه وسلم:

(( ليس مِنّا مَن لم يَرْحَمْ صغيرنا ويُوَقّرْ كبيرَنا ، ويأمرْ بالمعروفِ ويَنْه عن المنكر ، ويَعْرفْ لعالِمنا حَقّه ))أخرجه الإمام أحمد في : ((المسند)) وجماعة ، وحَسَّنه المنذري ، والهيثمي .

وخَرّج أبو نعيم رحمه الله في : ((الحلية))(1/79ـ 80 ) عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال: ( مَحَبَّة العالم ديْن يُدان بـها ) .

وقال الطحاوي رحمه الله في : ((عقيدته)) : ” وعلماء السلف من السابقين ومن بعدهم من التابعين، أهل الخبر والأثر ، وأهل الفقه والنظر : لا يُذْكرون إلا بالجميل، ومن ذكرهم بسوء فهو على غير  السبيـل ” ا.هـ .

وقال ابن عساكر رحمه الله قولته الشهيرة – عندما رأى بعضهم لا يحترم الأئمة – : ” إنما نَحْتَرمك ما احْتَرَمت الأئمة ! ” [“سير أعلام النبلاء ” (19/581) ] .

 

تمت بحمد الله

Share this...
Print this page
Print
Email this to someone
email
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *