حديث: (الْخَوَارِجُ كِلَابُ النَّارِ)

 

 

♢حَديثٌ ومَعنَى

 

■الحَديث: (الْخَوَارِجُ كِلَابُ النَّارِ )

 

رواه أحمد في:”المُسنَد”(رقم:19130) والترمذي في:”الجامع”(رقم:3000)، وابنُ ماجَهْ في “السُّنَنَ”(رقم:173)

 

□المعنى: قال ملّا عليٍّ القاريّ رحمه الله في:”مِرْقاة المَفاتيح”(6/ 2323):

 

“أَيْ: هُمْ كِلَابُ أَهْلِهَا،أَوْ عَلَى صُورَةِ كِلَابٍ فِيهَا “انتهى.

 

وقال المُناوِيُّ رحمه الله في:”فَيض القَدير”(1/ 528):

 

“أَيْ: أَنَّهم يَتَعاوَوْنَ فيها عِواءَ الكِلابِ ،أو أَنَّهُم أَخسُّ أَهلِها وأَحقرُهم،كما أنّ الكلابَ أَخسُّ الحيواناتِ وأَحقرُها”انتهى.

 

•ولَعلَّ الحِكمةَ في التَّشْبيه:

 

(أَنَّهم كانوا في الدنُّيا كلاباً على المسلمين ،فيُكَفِّرونَهم ويَعتَدون عليهم ويَقتلونَهم،فعُوقِبوا مِن جِنْسِ أَعمالِهم ،فصاروا كلاباً في الآخرة).[فيض القدير(3/ 509)للمُناوِي]

 

 

وكَتَبَ/

(صالحُ بنُ مُحمَّدٍ الأَسْمَرِيّ)
لَطَفَ اللهُ به

الدِّيارُ الحِجازِيَّةُ ببلادِ الحَرَمَين
حَرَسَها اللهُ

 

 

Share this...
Print this page
Print
Email this to someone
email
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
0
0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *