شيخنا المحدث عبدالعزيز بن محمد آل عبداللطيف الباهلي

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

شيخنا المحدّث البحَّاثة عبد العزيز بن محمد بن الشيخ القاضي إبراهيم بن عبد اللطيف بن عبد الله العبد اللطيف الباهلي،المولود بشقراء عام1374هـ والمتوفى  يوم الجمعة الرابع عشر من شهر ذي الحجة عام 1421هـ، رضي الله عنه ورحمه.

 

  والشيخ يَنْحدر من عائلة كريمة ذات صلة وثيقة بالعلم الشرعي،

ورأسها جدَّه الشيخ إبراهيم-رحمه الله- كان قاضي شقراء وتوابعها من بلاد الوَشْم،كان أحد علماء الحنابلة الذين تخرَّج عليهم جماعة كالشيخ ابن جاسر-رحمه الله- صاحب المَنْسك المشهور –المسمى ب(مفيد الأنام) -.

 

والشيخ تلقى تعليمه النظامي في معاهد جامعة الإمام محمد بن سعود ثم التحق بكلية الشريعة فيها، ثم واصل تعليمه العالي لمنتهاه في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة،وقد أخذ عن علماء ومحدثين عدَّة.وللشيخ كتب أشهرها كتاب: “ضوابط الجرْح والتعديل” .

 

ووقع  لي بفضل الله التلقّي على الشيخ بدراسة كتاب: “ضوابط الجرح والتعديل” و “مذكرة كتب الجرح والتعديل” و “الدفاع عن السنة  النبوية”، مع مراجعته فيما أشكل من كتب الفن،ككتاب العلامة اللكنوي رحمه الله المسمى: “الرفع والتكميل”…وكان يصدق على شيخنا مقولة: “وحيد فنه”،مع عناية باللغة،وقد قيل عن (علم رجال الحديث ورواته): : “معرفة الرجال نصف العلم-أي:من علوم الحديث-“]سير النبلاء(11/48)[…وكان بارعا في التعليم،نظيف اللسان،جميل الخط جدا،يَقِظا لموارد البحث.

 

فرحم الله شيخنا،ونفعني بعلومه في الدارين-آمين

وكَتَبَ/

(صالحُ بنُ مُحمَّدٍ الأَسْمَرِيّ)
لَطَفَ اللهُ به

الدِّيارُ الحِجازِيَّةُ ببلادِ الحَرَمَين
حَرَسَها الله

 

تمت بحمد الله

Share this...
Print this pageEmail this to someoneShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
0
0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *