مجموعة الفوائد البهية على منظومة القواعد الفقهية

 

 

القاعدة الأولى: الأمور بمقاصدها

القاعد الثانية: الدين مبني على جلب المصالح ودرء المفاسد

القاعدة الرابعة: الواجبات منوطة بالاقتدار

القاعدة السادسة: الضرورة تقدر بقدرها

القاعدة الثامنة: الأصل في الأعيان الطهارة

القاعدة الحادية عشر: الأصل في العبادات المنع

القاعدة الثالثة عشر: الإتلاف يستوي فيه المتعمد والجاهل والناسي

القاعدة الخامسة عشر: العرف محكم

القاعدة السادسة عشر: من تعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه

القاعدة الثامنة عشر: من أتلف شيئا لدفع أذاه فلا ضمان عليه

القاعدة العشرون: النكرة في سياق النفي والنهي تفيد العموم

القاعدة الثالثة عشر: لفظة “كل” تفيد العموم

القاعدة السادسة والعشرون: الحكم يدور مع علته وجودا وعدما

القاعدة الثامنة والعشرون: كل شرط باطل لا يصح

القاعدة الثانية والثلاثون: من أدى عن غيره واجبا بنية الرجوع رجع عليه وإلا فلا

القاعدة الثالثة والثلاثون: الوازع الطبعي كالوازع الشرعي

 

مقدمة:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله الأمين، وعلى آله وأصحابه والتابعين.
أما بعد:
فهذا شرح مختصر لطيف، على نَظْمٍ للقواعد الفقهية منيف، يحل ألفاظه ومبانيه، ويبين قواعده ومعانيه. أبتدئه بمقدمة لا بد منها، ولا مَنْدُوحة للطالب عنها، وهذا أوان الشروع، وبالله التوفيق، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

وكَتَبَ/

(صالحُ بنُ مُحمَّدٍ الأَسْمَرِيّ)
لَطَفَ اللهُ به

الدِّيارُ الحِجازِيَّةُ ببلادِ الحَرَمَين
حَرَسَها اللهُ

 

Share this...
Print this page
Print
Email this to someone
email
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *