مسألة: مصطلح أهل القبلة

 

 

     في ضبط مصطلح (أهل القبلة) في كتب العقائد خلاف، إلا أن المشهور اعتماده عن المتكلِّمين في العقائد ما ذكره المحدث الكَشْميري (ت:1352هـ) رحمه الله تعالى في قوله ـ كما في كتابه : “أكفار الموحِّدين” (ص/17) ـ : “أَهْلُ القِبْلَةِ في اصطلاح المتكلمين من يُصدِّق بضروريات الدين، أي : الأمور التي عُلِم ثبوتها في الشرع واشْتَهَر .فمن أنكر شيئاً من الضروريات كحدوث العالم وحشر الأجساد وعلم الله سبحانه بالجزئيات وفرضية الصلاة والصوم ـ لم يكن من أهل القبلة، ولو كان مجاهراً بالطاعات. وكذلك من باشر شيئاً من إمارات التكذيب كسجودٍ للصنم والإهانة بأمر شرعي والاستهزاء عليه ـ فليس من أهل القبلة” ا.هـ.

     وفَسَّر الضروري في : “فيض الباري” (1/69) بقوله : “ما يُعْرَف كونها من دين النبي ? بلا دليل، بأن تواتر عنه واستفاض حتى وصل إلى دائرة العوام، وعلمه الخواص منهم، لا أن كلاً منهم يَعْلَمه، وإن لم يرفع لتعلم الدين رأساً” ا.هـ.هذا، وبالله التوفيق .

 

 

وكَتَبَ/

(صالحُ بنُ مُحمَّدٍ الأَسْمَرِيّ)
لَطَفَ اللهُ به

الدِّيارُ الحِجازِيَّةُ ببلادِ الحَرَمَين
حَرَسَها الله

 تمت بحمد الله

  

Share this...
Print this page
Print
Email this to someone
email
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
0
0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *