عمدة الطريق للسالكين

كتبها: (الشيخ صالح بن محمد الأسمري)

 

قال الإمام أبو حامد الغزالي رحمه الله تعالى :

 

“عمدة الطريق:

  1. الملازمة.

2 .والمخالفة.

فالملازمة لذكر الله ؛ والمخالفة لما يشغل عنه. وهذا هو السفر إلى الله وليس في هذا السفر حركة من جانب المسافر ولا المسافر إليه ولا هما معا أما سمعت قوله تعالى :{ونحن أقرب إليه من حبل الوريد } الآيــة”.

 

[جواهر القرآن ص :47 – وحكاه المناوي في : فيض القدير ج2/ص69]. 

 

تمت بحمد الله

 

Share this...
Print this page
Print
Email this to someone
email
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *